مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
17 02/2018

خريطة تحرك التنظيمات الارهابية في القارة الافريقية

نشر بتاريخ: 2018-02-07
أكد تقرير للمركز الأمريكي المتخصص في الشؤون الإفريقية أن تنظيم  داعش  الإرهابي لم يعد موجودا في الجزائر بعد الضربات القاصمة التي تلقاها التنظيم في مهده من طرف قوات الجيش، مضيفا أن الجزائر بقيت تواجه خطر بقايا تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي فقط، التي تحاول تنفيذ هجمات إرهابية جد محدودة.
حظيت النتائج الكبيرة التي حققتها قوات الجيش الوطني الشعبي خلال السنة الجارية باهتمام دولي كبير وإشادة من طرف وسائل إعلام دولية، حيث أشارت مواقع أمنية مختصة إلى وقوف الجزائر كعائق أمام تنظيم الدولة  داعش  للتمدد في شمال إفريقيا، من خلال استئصال فرعه  جند الخلافة  بعد قتله الرعية الفرنسي هيرفيه غوردال، حيث قال تقرير للمركز الأمريكي المتخصص في الشؤون الإفريقية حول  نفوذ  التنظيمات الإرهابية في شمال إفريقيا، إن تنظيم القاعدة هو الوحيد الموجود في الجزائر، رغم سعي  جند الخلافة  لإعادة بعث حركتها، كما أكد التقرير تراجع تنظيم  داعش  الإرهابي على المستوى الإفريقي، فيما ضاعف  تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي  عملياته الإرهابية. وقال ذات المصدر إن تنظيم  داعش  في ليبيا شهد في سنة 2017 أكبر تراجع من بين كل التنظيمات الإرهابية في إفريقيا، بعد تراجع عملياته من 319 عملية في 2016 إلى 43 عملية فقط في 2017، نتج عنها 239 قتيل، أغلبهم من داعش نفسها، إضافة إلى تراجعه في تونس والجزائر، كما أشار التقرير إلى التراجع الكبير سنة 2017 لعدد ضحايا التنظيمات الإسلامية المسلحة في إفريقيا إلى 10376 ضحية، بعد حصيلة قياسية في 2015 تقدّر بـ 18728 ضحية. في المقابل، أفاد التقرير بتضاعف عمليات  تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي  وفروعه، من بينها كتيبة عقبة بن نافع وجند الخلافة وشباب التوحيد المعروفة سابقا بأنصار الشريعة الناشطة في تونس إلى 157 عملية، مقابل 56 عملية سنة 2016، مع تضاعف عدد الضحايا بعد مبايعة  جماعة نصرة الإسلام والمسلمين  التي تشكّلت في مارس 2017، أما  حركة الشباب الإسلامية  الصومالية فتبقى -حسب التقرير- في المرتبة الأولى ضمن الجماعات الإسلامية الأكثر دموية بواقع 1593 عملية، أمام ملاحقها المباشر تنظيم بوكو حرام بـ500 عملية، أي بنسبة 44 بالمائة من مجموع ضحايا العمليات الإرهابية. ويبقى تنظيم  داعش  الأكثر نشاطا في مصر بعدما ارتفعت عملياته من 96 عملية سنة 2016 إلى 278 عملية سنة 2017، وتركزت عملياته في سيناء، فيما تركزت عمليات تنظيم  المرابطون  الذي أسسه ضابط سابق في القوات الخاصة المصرية سنة 2015 ضد القوات المصرية في ليبيا وفقا للتقرير ذاته.

أسامة سبع

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
الرئيس عباس من موسكو: واشنـطـن لا يمكنها أن تكون الوسيط الوحيد للسلام سانا: دمشق تتصدى لطائرات تجسس إسرائيلية فوق أجواء القنيطرة تجديد اتفاق عسكري اقتصادي بين الأردن وأمريكا لخمس سنوات ليبرمان يرفض الجزيرة الاصطناعية لغزة قبل حل قضية جنوده الأسرى تحذيرات أوروبية ودولية لتركيا من التصعيد ضد قبرص واليونان