مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 10/2017

حوارات القاهرة .. إما النجاح أو تكريس الانقسام

نشر بتاريخ: 2017-10-09
القدس/المنـار/ في الساحة الفلسطينية ترقب كبير لما قد تسفر عنه نتائج الحوارات التي سترعاها القاهرة بين وفدي حركتي فتح وحماس في العاصمة المصرية الاسبوع القادم، وهناك اهتمام بالغ بهذا الحدث تبديه الدوائر السياسية في عواصم عديدة، أما الدول والجهات "الغاضبة" فهي تتمنى الفشل في جهود المصالحة.. ولا تظهر ذلك أو تصرح به، امتثالا لتعليمات من رفع الفيتو عن انهاء الانقسام، لكنها تطلق التسريبات من حين الى آخر للتشويش، على التطور الايجابي الجديد المتمثل بحوار القاهرة المرتقب وهناك وسائل اعلامية تنم تجنيدها لهذا الغرض.
وفدان رفيعا المستوى يلتقيان بالقاهرة برعاية مصرية، الملفات التي ستناقش واضحة، ستحال بعد مناقشتها للحكومة، أي المطلوب آليات التنفيذ بعيدا عن المحاصصة، ولن تؤخذ المسائل بتسرع أو مرة واحدة وانما بالتدريج، فمسألة الموظفين والرواتب، لن يتخذ القرار بشأنها في يوم وليلة، وانما بعد أن تترسخ قواعد مسيرة المصالحة، فلا يعقل التراجع عن الاجراءات المتخذة الآن، ثم يعاد فرضها في اليوم التالي في حال فشل الحوار، ودوائر صنع القرار في الجانبين حذرة في اطلاق التصريحات، وفي رام الله كان قرار "تقصير الالسنة" حازما وحاسما، وما يتخذه الرئيس من مواقف، أو يتحدث عنه، هو الذي يؤخذ به.
ومن الملفات التي ستبحث، مسألة الأمن الداخلي، والاليات التي سيتفق عليها لتقوم الحكومة بتسليم هذا الملف الذي هو من صلاحياتها.
وفي القاهرة حذر كبير وشديد، واصرار على تجاوز العقبات، وعدم التراجع أو الفشل، هذا ما أبلغته القيادة المصرية للجانبين فتح وحماس، وقيادات الحركتين في حالة انعقاد دائم لمتابعة ما يجري في القاهرة، ومنعا لأية انتكاسة، كذلك الطواقم المختصة جاهزة لرفد المتحاورين ومتابعة ما يجري من حوارات.
ويلاحظ أن كل وفد يضم قيادات من الضفة الغربية وقطاع غزة، وأصحاب القرار في وفد حماس موجودون، وهم من شاركوا في تشكيل الجناح العسكري وأمضوا سنوات طويلة في السجون الاسرائيلية، كصالح العاروري ويحيى السنوار.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الجيش السوري يسيطر على المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية في ريف دير الزور وزير الخارجية الايراني: صواريخنا غير قابلة للتفاوض ترحيب سعودي إسرائيلي بكلمة جـون ترامـب بشأن ايران وقلق أوروبي الأردن: واشنطن ملتزمة بدفع جهود تحريك عملية السلام تركيا تسلم سوريا قائد المقاتلة السورية "ميغ -21" التي سقطت في آذار الماضي بلجيكا: مستعدون لقبول 1150 طالب لجوء إضافي من إفريقيا والشرق الأوسط