مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 10/2017

تزايد أعداد القتلى في صفوف جنود السعودية والامارات في اليمن

نشر بتاريخ: 2017-10-04
القدس/المنـار/ العدوان الذي يقوده النظام الوهابي السعودي على الشعب اليمني لم يحقق أهدافه، ويتواصل صمود اليمنيين في مواجهة هذا العدوان الذي تشارك فيه دول عديدة وباسناد أمريكي اسرائيلي، وهناك خسائر فادحة تتكبدها المملكة الوهابية السعودية والدول المشاركة لها في هذا العدوان الهمجي، وهذا ما يفسر ارتكاب المجازر الفظيعة ضد أبناء اليمن، الذين يتعرضون للقصف اليومي باشراف من خبراء أجانب من جنسيات مختلفة بينهم اسرائيليون.
وتقول مصادر مطلعة أن مئات القتلى في صفوف الوحدات العسكرية السعودية والاماراتية والسودانية التي دفع بها البشير الى ساحة القتال، هذه الخسائر أحدثت تذمرا واسعا في صفوف أخالي الجنود في الامارات والسعودية، وتشن أجهزة الأمن في البلدين حملات اعتقال متواصلة في صفوف هذه العائلات، وهناك جنود وضباط اماراتيين وسعوديين أعدموا بدم بارد لرفضهم المشاركة في العدوان على اليمن. وتضيف المصادر أن أبو ظبي والرياض تبحثان عن صيغ لوقف العدوان تفاديا للخسائر، وخشية تصاعد التذمر والخروج بماء الوجه، وطلبت الرياض استنادا لهذه المصادر وساطة روسيا، وغيرها خوفا من الغرق في المستنقع اليمني خاصة في ضوء تردي الاوضاع الداخلية في السعودية، وتبعات سياسات ولي العهد السعودية الذي ينتظر تنصيبه ملكا على المملكة الوهابية، في وقت وصلت فيه وحدات من الجيش اليمني واللجان الشعبية على مشارف مدينة نجران السعودية، بعد دحر قوات المملكة من مواقعها.
هذا وتزداد حملات الانتقاد في الساحة الدولية للمجازر البشعة التي ترتكبها السعودية والامارات في اليمن، كذلك تتعرض الهيئات الدولية لانتقادات واسعة بسبب تغاضيها عن هذه الجرائم، في حين هناك مؤسسات تطالب بمحاكمة قيادات سعودية واماراتية كمجرمي حرب.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الجيش السوري يسيطر على المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية في ريف دير الزور وزير الخارجية الايراني: صواريخنا غير قابلة للتفاوض ترحيب سعودي إسرائيلي بكلمة جـون ترامـب بشأن ايران وقلق أوروبي الأردن: واشنطن ملتزمة بدفع جهود تحريك عملية السلام تركيا تسلم سوريا قائد المقاتلة السورية "ميغ -21" التي سقطت في آذار الماضي بلجيكا: مستعدون لقبول 1150 طالب لجوء إضافي من إفريقيا والشرق الأوسط