مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
20 10/2017

النظام البحريني.. "الحذاء السعودي" لخوض مستنقع التطبيع مع اسرائيل!!

نشر بتاريخ: 2017-09-30
القدس/المنـار/ في شهر أيار القادم تشارك مملكة البحرين الخاضعة للقرار السعودي في سباق الدراجات الهوائية (سباق طواف إيطاليا)، الذي تستضيفه اسرائيل، وينظم للمرة الاولى خارج اوروبا، وهي مشاركة تؤكد حجم العلاقات بين المنامة وتل أبيب والمتطورة منذ سنوات، منتظرة الاشهار في الفترة القادمة، في ضوء المتغيرات وما هو قادم من تطورات ستشهدها المنطقة، من تحتها، يزاح الستار عن سرية العلاقات الى اشهار على رؤوس الاشهاد، وهناك أثمان باهظة ستدفع على حساب قضايا الأمة في مقدمتها القضية الفلسطينية.
والاندفاعة الخليجية غير المحسوبة اتجاه اسرائيل، يخطط لها في الدوائر الأمريكية التي تدفع بأنظمة الخليج الى تحالف مع اسرائيل في مواجهة ايران، بعد أن تخلت تلك الانظمة عن حقيقة أن اسرائيل هي العدو الوحيد للأمة العربية.
دور النظام في البحرين، هو فتح الطريق أمام النظام الوهابي السعودي المتحالف سرا مع اسرائيل لاشهار علاقاته مع تل أبيب، ليكون التنسيق الامني والعسكري والاستخباري بين الجانبين خارج دائرة السرية والكتمان، وتتوقع دوائر دبلوماسية أن تكون هناك خطوات كبيرة على طريق التطبيع بين دول الحليج واسرائيل، بعد سنوات طويلة من "الزواج السري"، فالامارات لها علاقاتها المتطورة وكذلك مملكة آل سعود، ودفعت الرياض وأبو ظبي بالبحرين، لتكون من يفتح "العهد الجديد" من العلاقات الخليجية الاسرائيلية، فاللقاءات بين مسؤوليها ومسؤولي اسرائيل مستمرة على أعلى المستويات، وطواقم المستشارين الاسرائيليين في ميادين مختلفة تسيطر على دوائر صنع القرار في الدول المذكورة، التي خرجت من الصف العربي تماما، لتتحول الى أدوات في اليد الاسرائيلية، متوهمة أن تل أبيب وواشنطن التي تغرف من خزائن أموال هذه الدول ما تشاء، هي الضامنة لبقاء أنظمتها المتصدعة والمرفوضة شعبيا ومن الشارع العربي.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الجيش السوري يسيطر على المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية في ريف دير الزور وزير الخارجية الايراني: صواريخنا غير قابلة للتفاوض ترحيب سعودي إسرائيلي بكلمة جـون ترامـب بشأن ايران وقلق أوروبي الأردن: واشنطن ملتزمة بدفع جهود تحريك عملية السلام تركيا تسلم سوريا قائد المقاتلة السورية "ميغ -21" التي سقطت في آذار الماضي بلجيكا: مستعدون لقبول 1150 طالب لجوء إضافي من إفريقيا والشرق الأوسط