مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
24 02/2018

أجواء العيد في الأراضي الفلسطينية بين الصلوات والحواجز الأمنية للاحتلال

نشر بتاريخ: 2017-09-02
شق الفلسطينيون نهارهم بصلاة العيد حيث تقاطر المئات من أهالي مدينة القدس إلى المسجد الأقصى الذي توافدوا إليه وأدوا صلاة العيد فيه قبل أن ينطلقوا للقيام بالمعايدات وقد اقتصرت الصلاة على أهالي القدس فيما منع أهالي الضفة الغربية وقطاع غزة من الصلاة.

وشهدت مدينة القدس المحتلة حركة نشطة منذ ساعات الصباح وخيمت أجواء الفرح على المكان في وقت كثفت شرطة العدو من إجراءتها في المدينة المقدسة ونصبت حواجزها في أرجاء البلدة القديمة وفِي شوارع المدينة.

وأعلنت شرطة الاحتلال حالة الاستنفار والتأهب في صفوف قواتها في مدينة القدس التي بدت أشبه بثكنة عسكرية.

وفِي الضفة الغربية تقاطر الفلسطينيون إلى المساجد وأدوا صلاة العيد، كما شارك المئات صلاة العيد التي أقيمت في مسجد التشريفات في مقر الرئاسة بمدينة رام الله إلى جانب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي وضع أكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بعيد انتهاء صلاة العيد.

وفِي قطاع غزة أدّى أهالي القطاع صلاة العيد في الشوارع والطرقات وانطلقوا لمعايدة الأهل والأقارب.

المصدر: سبوتنيك

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
وفد أمني مصري إلى غزة لمتابعة اتفاق المصالحة واشنطن تعتزم إعداد حملة بحرية لاستهداف منتهكي العقوبات على كوريا الشمالية طرد المندوب القطري في غزة ورميه بالأحذية ونزع علم بلاده مؤتمر دولي لتمويل قوة لمحاربة الإرهاب بالساحل الصومال: قتلى وجرحى بتفجيرين انتحاريين قرب مقر الرئاسة