مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
24 02/2018

تطهير العروبة من الأعراب واجب قومي ...

نشر بتاريخ: 2017-06-11
بقلم: عبدالفتاح أحمد السعدي
إن الواعي والمراقب والمتمعّن في تاريخ الأعراب منذ بدايات القرن التاسع عشر يدرك من غيرِ التباس أو شكٍّ أن الأعراب وراءَ كلّ مصيبةٍ حلّت بالعالم العربي على وجه العموم و الإنسان العربي على وجه الخصوص ؛ فقراءةُ التاريخ تثبت بلا ريبٍ تحالفهم مع الانجليز بل تشجيعهم على إصدار وعد بلفور ، والبدءِ بتخليص الجزيرة العربية من القبائل العربية الأصيلة مروراً بمساعدة اليهود من التمكُّن من أرض فلسطين ؛ فجيش الإنقاذ مثلاً لم يكن سوى أعرابياً مقنّعاً بالانتماء الزائف للعروبة والدِّين حتى يتمكّن من نيلِ مراميه بيسرٍ وسهولة ، خادعاً عفوية الناس ونقاء قلوبهم ، وجهلهم بمدى غدر هؤلاء . هذا الغدر الذي بدتْ مظاهره في التمكّن من قتل ملايين العراقيين العرب بدءً من الثمانينات وصولاً إلى وقتنا الداعشي الراهن الذي تبدّت فيه شراسة هذا الأعرابي الغادر في قتل الشباب اليمني والليبي والسوري والعراقي ، ومازالت هذه العقلية تعمل على تحطيم الشباب العربي بكلِّ الُسبل الخادعةِ ، وذلك بتوافق أعرابيّ يهوديّ محكم ... فاعتبروا يا أولي الألباب . 
*شاعر وكاتب عربي 
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
الاحتلال يصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة في القدس إغلاق معبر رفح بشكل مفاجئ وخلية أزمة لمتابعة العالقين لافروف: تصرفات الولايات المتحدة خطر على وحدة دمشق طرد المندوب القطري في غزة ورميه بالأحذية ونزع علم بلاده السعودية وإسرائيل تتفقان في مؤتمر ميونيخ للامن على مهاجمة إيران جنوب افريقيا: ارتفاع الوفيات من بكتيريا ليستيريا لـ 172