مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
22 02/2018

اسرائيل مرتاحة من الطاقم الامريكي لاستئناف التفاوض مع الجانب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 2017-06-06
القدس/المنـار/ تنسيق تام وتشاور دائم بين الفريق الرئاسي الامريكي المتابع للشأن الشرق أوسطي وبين اسرائيل، والعلاقة بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو تزداد رسوخا، هذا ما ذكرته دوائر سياسية لـ (المنـار) وأضافت أن تحرك أمريكي وخطوة من جانب واشنطن تتعلق بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي يجري التشاور بشأنها مع تل أبيب، وبالتالي لن تكون هناك ضغوط أمريكية على اسرائيل للقيام بخطوات واجراءات تعارض وتعاكس مصالحها الأمنية، التي تحرص الولايات المتحدة على حمايتها وتعزيزها.
وتقول الدوائر السياسية نقلا عن مصادر اسرائيلية، أن الرئيس الامريكي وفريقه بتفهمون احتياجات اسرائيل الأمنية، لذلك، العلاقة التي أقامتها تل أبيب مع فريق العمل الامريكي لاطلاق المفاوضات بين الجانبين، هي علاقة مريحة، خاصة وأن هذا الفريق على اطلاع ودراية بجوانب الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، وما أسمته المصادر بالعلاقة بين "الشعب اليهودي وأرض اسرائيل"، وترى المصادر أن الرئيس الامريكي ترامب لا ينوي الضغط باتجاه أية انفراجات سياسية بين اسرائيل والفلسطينيين، غير أن التواصل العلني بين دول الخليج واسرائيل سيكون آلية الضغط على الجانب الفلسطيني لابداء مواقف اكثر مرونة.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
الاحتلال يصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة في القدس إغلاق معبر رفح بشكل مفاجئ وخلية أزمة لمتابعة العالقين لافروف: تصرفات الولايات المتحدة خطر على وحدة دمشق طرد المندوب القطري في غزة ورميه بالأحذية ونزع علم بلاده السعودية وإسرائيل تتفقان في مؤتمر ميونيخ للامن على مهاجمة إيران الجيش السوري يستعد لعملية كبيرة في الغوطة الشرقية واشنطن: سندرس مشاركة دول أخرى فى محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية