مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
24 09/2017

من هو الضابط المصري السابق الذي يقود مجموعة متشددة في ليبيا ؟

نشر بتاريخ: 2017-06-04
كشف المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي بمدينة بنغازي، أن ضابطا مصريا سابقا، يقود حاليا جماعة مسلحة متشددة في مدينة درنة، شمال شرق ليبيا.
وأضاف العقيد أحمد المسماري أن الضابط المصري السابق المدعو هاشم عشماوي تورط على ما يبدو في هجوم المنيا الإرهابي في مصر، الذي أسفر عن مقتل 29 قبطيا مصريا، بينهم نساء وأطفال، كانوا متوجهين لزيارة دير الأنبا صموئيل.
وأوضح المسماري إن الضابط الإرهابي المدعو هاشم عشماوي تم طرده من الجيش المصري عام 2012، وهو الآن زعيم للجماعات الإرهابية في درنة ويقود العمليات المسلحة من هناك.
وأشار المتحدث العسكري الليبي إلى وجود إرهابي مصري آخر، يدعى محمد سرور، يقوم بتجنيد وتدريب الإرهابيين الأجانب في درنة.
وكان المسماري قد أكد أن الجيش الليبي توصل إلى أن متطرفين مصريّين اثنين بارزين يعملان في درنة، لافتا إلى أن مكالمات هاتفية عبر الأقمار الاصطناعية أجريت بين المنيا بمصر ودرنة، قبل الهجوم الدموي الذي استهدف الأقباط.
يُشار إلى ان سلاح الجو المصري شن في الأيام الماضية غارات على مواقع في درنة، استهدفت إرهابيين، قال إن لهم صلة بهجوم المنيا الدموي.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
المعلم: بشائر النصر في سوريا قد أضحت قريبة السيناتور الأمريكي "ساندرز": الولايات المتحدة متواطئة مع إسرائيل في احتلالها أراضي الفلسطينيين الصين: بكين جاهزة للمشاركة في إعادة إعمار سوريا ايران تزيح الستار عن الصاروخ الباليستي "خرمشهر" ظريف: التفاوض مع الاميركيين لا يجدي نفعا أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا بسبب جزيرتي “لاتييرا” و”مار” وزير الخارجية الروسي: نحيي جهود مصر لحل القضية الفلسطينية