رمضان كريم
مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
22 06/2017

الانتخابات القادمة في فرنسا وألمانيا وهولندا تحدد صُورَةِ أوروبا

نشر بتاريخ: 2017-02-12
وزير الشؤون الأوروبية التركي، عمر جيليك، إن الانتخابات المقرر إجراؤها في ثلاث دول أوروبية، وهي فرنسا وألمانيا وهولندا، سوف تحدد مستقبل القارة، مشيرا إلى تأثير ارتفاع أحزاب اليمين على السياسة الأوروبية.

وأضاف جيليك، "الانتخابات الهامة الثلاث، التي تجرى في ألمانيا وفرنسا وهولندا، سوف تحدد صُورَةِ ليس فقط الاتحاد الأوروبي، لكن القارة بأكملها"، وذلك في مؤتمر صحفي في ختام زيارته لفرنسا، مؤكدًا أن القضايا الأمنية التي نتجت عن الأحداث الجارية في دمشق والعراق ألقت بظلالها على المشاكل الداخلية في أوروبا.

وأضاف "أحزاب اليمين المتطرف، التي ارتفعت في أوروبا، شكلت جدار برلين جديدا فكريا وأيديولوجبا في القارة الأوروبية. في البداية كان يبدو أنه ضد الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. ولكن في ظل تزايد قوته، يبدو أنه ينمو داخل القارة".

وتسعى انقرة، فِي غُضُون سنوات طويلة، للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لكن هناك مواد خاص بالحريات وحقوق الإنسان تعرقل إبرام الاتفاق.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
صحيفة بريطانية: نهج واشنطن لإحياء «عملية السلام» يقوم على تحسين العلاقات بين إسرائيل والدول الخليجية استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة مباحثات سورية-أردنية لإعادة فتح معبر نصيب الحدودي سفير قطر يعود إلى القاهرة بعد طرده بـ8 أيام دبلوماسي مصري سابق: زيارة السيسي لأوغندا سيغير مفاوضات سد النهضة