مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
17 12/2017

الطريق إلى عرش السعودية يمر عبر كتاب "الأمير"

نشر بتاريخ: 2017-11-18
ولد ميكيافيلي في منتصف القرن الـ15 ضمن ما يعرف بالقرون الوسطى المظلمة في أوروبا، قرونٌ كان التسلط السياسي للكنيسة السيد فيها بالتحالف مع رجال الإقطاع، إلى أن عرفت فترة نهاية القرن الـ15 وبداية القرن الـ16 ثورة دينية وفكرية وسياسية عجلت بالثورة الحضارية الغربية.  وبما أن مرحلة التقلبات الحضارية تتميز بتسارع الأحداث السياسية والاحتقان الشديد الذي يسعى فيه كل الفاعلين في الساحة السياسية إلى انتداب السلطة، بل والتفرد بها لذاته على حساب المنافسين، ظهر كاتب إيطالي ارتقى في المهام السياسية في حكومة فرنسا من موظف بسيط إلى المستشار الثاني للجمهورية عبر كتاب "الأمير"، جاعلاً منه هدية، أو لنقل نصيحة لأميره المفضل لورنزو، الابن الأعظم لبيرو دي ميشي؛ ليؤصل لطرق تملك الحكم في ظل هذه الديناميكية السياسية والعسكرية المهولة.  1- كتاب الأمير دستور الديكتاتورية ومرجع المدرسة الواقعية  يعتبر كتاب الأمير منذ صدوره سنة 1513م إحدى لبنات النهضة الفكرية الأوروبية في مجال الحكم والسياسة؛ إذ يعتبر كتاب الأمير الرحم الذي ولد منه النظام العالمي الجديد القائم على الروح الاستعمارية والتسلط المادي والسياسة القائمة على فن الحرب، وهذا ما أهله ليكون دستوراً لكل ديكتاتور يريد أن يشق طريقه للحكم وبسط يده على السلطة.  كما أنه الكتاب الذي يعتبر رواد المدرسة الواقعية التي تسمت باسمه "الميكيافيلية" نواة الأيديولوجيا التي تسوقها لتخدم نظام الديكتاتورية السياسية من خلال تسويقها لمفهوم: الغاية تبرر الوسيلة.  بذلك يكون نيكولا ميكيافيلي عراب فصل الأخلاق والقيم عن السياسة، وتسويق مفهوم جديد عن السياسة، ذلك المفهوم الحيواني الذي يتماهى بوصفه إحدى أدواته بنظرية الأسد والثعلب وسط غابة السياسة.   2- الأمير بن سلمان أو ملك السعودية القادم  لن أتكلم عن كل الحياة السياسية للأمير محمد بن سلمان، بل من بداية معلم ظهوره السياسي الحقيقي؛ لأنني سأخصص لكرونولوجية صعوده فقرة كاملة تشرح آلية تحقق ذلك.  لكني في البداية أفرد القول بأن بن سلمان ولد كملك مستقبلي -أو بالأحرى تم تسويقه من أطراف واضحة ليكون ملكاً- من خلال صدور قرار ملكي بتعيينه في منصب محدث كولي لولي العهد يوم 29 أبريل/نيسان 2015.  لكن الخطة أصبحت واقعاً من خلال الحدث المتسارع الذي نصبه ولياً للعهد بإزاحة محمد بن نايف عن طريق السلطة.  إن مرحلة انتقال الحكم الوراثي في السعودية من العادات القديمة، بانتقال العرش عبر الأبناء، إلى مرحلة انتقاله لأحفاد عبدالعزيز، هي التحدي؛ لوجود حركية غير مسبوقة في السباق المحتدم على العرش، معيداً لنا الواقع السياسي الذي ظهر فيه كتاب الأمير.  لكن في الأخير ظهرت معالم الصورة الأخيرة للعرش القادم عبر ما يقوم به الأمير، فهل لكتاب الأمير مكانة في سياسة الأمير بن سلمان؟  3- الأمير بن سلمان وكتاب "الأمير".. علاقة التلميذ المجتهد بمُعلمه  كما أسلفت الذكر فإن كتاب الأمير هو دستور الديكتاتوريات في وقت العصور المظلمة، لكنه استحق بعد ذلك ليكون مرجعاً لكل طاغية، فكان إنجيل السياسة بالنسبة لهتلر وموسوليني، وطريقاً لنابليون للتمكن من السلطة، كما أن الكتاب يظهر نماذج لجبابرة سبقوا عصره.  وبما أن الإمبريالية العالمية قامت عليه وعلى خططه، لا بد أن ينهض أبناؤها ويتتلمذ حاملو مشروعها من بني جلدتنا على الكتاب حتى ينالوا مرادهم "الحكم" وينال سادتهم الهيمنة.  وبما أن طريق الملك هو القوة الإمبريالية الحديثة أميركا لا بد لها أن تضع رجلها عبر كتاب الأمير، أو أن يضع الملك القادم خطواته بنفسه، وينتظر السند متى احتاج له.  سأسلط الضوء على جملة من قواعد الحكم وأدوات التشبث في السلطة من خلال مدارسة كتاب "الأمير"، واضعاً إسقاطات الواقع السياسي وكرونولوجية الأحداث التي تعيشها أرض الحرمين الشريفين، المبتدأة باعتقال العلماء، المتوقفة هذه الأيام عند اعتقال أفراد العائلة الحاكمة!   فلسفة طريق العرش حسب ميكيافيلي  لقد حدد ميكيافيلي للسالك طريق العرش طبيعة الحكومات وسبل إقامتها، فقسمها إلى أنواع خمسة؛ الحكومات في الجمهوريات والخيار فيها للشعب لاختيار حاكمه، المماليك وهي أنواع ثلاثة: ممالك وراثية، وأخرى جديدة، وثالثة انضمت للمملكة، ونوع خامس هو المستعمرات.  يظن ميكيافيلي أن أسهل السبل المؤدية للحكم وأصعبها في نفس الوقت، تلك التي يكون فيها انتقال الحكم وراثياً. فهي سهلة بالوقوع قدراً في دائرة المهيئين للحكم، وصعبة لكثرة المنافسين عليه.  إن السعودية بنظام حكمها الملكي تنتقل من مملكة وراثية إلى مملكة جديدة، كما يراها بن سلمان، وكما يظهرها الواقع، أولاً بتغيير طبيعة الانتقال الوراثي، وثانياً من خلال ما تعمل عليه القوى الساندة لابن سلمان للوصول للعرش؛ لذلك سيعمل بن سلمان على المزاوجة بين قوانين الوصول للعرش باستخدام وسائل المملكة الوراثية والحفاظ عليه من خلال تأسيس مملكة جديدة بهدف التمكين لملكه، كما يحدده ميكيافيلي في أدوات استقرار الحكم.   بالتالي لنرَ كيف وصل بن سلمان مستخدماً قوانين طريق العرش؟  الوسيلة الأولى: السلطة بالميراث والعادات القديمة: طريق السلطة طريق وعر يجب أن تختار أن تسلكه وحدك، أو بمساعدة من هو أعلى منك شأناً وقوة، لكن ليس أي إنسان؛ لأن تقويتك لمن هو أعلى شأناً منك هي كسر لنفسك.  فلذلك لا بد أن يكون الأب هو طريق الحكم؛ لأنه الملك وصاحب القوة الكبرى أولاً، ولأنه شرعية الميراث ثانياً. وأعطى ميكيافيلي مثالاً تاريخياً لتيشزري بورجيا ابن رودريغو البابا الإسكندر السادس.كان تشيزري جندياً متهوراً ومفاخراً، وبدأ طريقه للملك عبر تعيينه من طرف والده وهو صغير أسقفاً لإيبارشية بلنسية إلى أن أصبح دوقاً فالنتينو.  عمل الأمير بن سلمان على الوصول للسلطة عبر كسب محبة أبيه أولاً، وارتقائه الصاروخي بالاعتماد على نفوذ والده، فارتقى بن سلمان بارتقاء والده من مستشار له يوم كان أميراً عن منطقة الرياض سنة 2009 ليكون بعدها سنة 2012 بقرار ملكي مديراً لديوان ولي العهد أبيه سلمان ومستشاراً برتبة وزير.  الوسيلة الثانية: طريق العرش يكون عبر السلطة العسكرية: ينبغي للأمير أن لا تكون له غاية أو فكرة سوى الحرب، وأنه مهما كان الأمر فلن نرى رجلا مسلحاً يطيع رجلاً أعزل وهو بكامل إرادته، ولن نرى أعزل سالماً بين أتباعه المسلحين.  الوسيلة الثالثة: السيطرة على الحكم تبدأ بالسيطرة على محيط الملك:  في الأنظمة من النوع الذي تكون فيه السلطة الأعلى للملك لكن بمشورة قدامى النبلاء في الأسر العريقة؛ لأن من السهل القضاء على الملك، لكن من الصعب القضاء على حاشيته لامتلاك كل واحد هدفاً خاصاً به.   فور تولي الملك سلمان الملك يوم 23 يناير/كانون الثاني 2015 تم تعيين بن سلمان وزيراً للدفاع ورئيساً للديوان الملكي حتى يتمكن من قيادة جيشه المستقبلي الذي يحضره ليكون تابعاً له بل مخلصاً له.  ولتملك أداة من أدوات القوة الضرورية للحكم، بالإضافة لحماية محيط الملك وتوجيه قراراته كأول مستشاريه وأقرب دائرة منه بما يخدم مشروع الوصول للعرش.  وذلك ما تحقق له بسرعة عجيبة - لم يكن لينجح لولا الدعم الأميركي والتسويق الإماراتي له عند لوبيات صناعة القرار في أميركا- من أن يتم تعيينه ولياً لولي العهد يوم 29 أبريل/نيسان 2015 وولياً للعهد مباشرة أو ملكاً قادماً يوم 21 يونيو/حزيران 2017.  كيمياء التشبث بالسلطة  يقر ميكيافيلي أن الحفاظ على السلطة أصعب بكثير من الوصول إليها، ولذلك أوقف كل كتابه لتوضيح صفات الأمير الضرورية التي تمكنه من الخلود على عرش السلطة. وذلك من خلال ميزان المتضادات وأدوات عدة نذكر منها :  أ- تكوين مملكة جديدة أول طريق للحفاظ على السلطة: يجب على الأمير من بعد الاستيلاء على القوة أن يتأكد من اكتمال نصاب قوته وتأمينها، وأفضل طريقة لتأمين القوة تأسيس مملكة جديدة بأدوات جديدة؛ لتكسب ولاء الشعب، وكسر المملكة القديمة ونظامها ومتطوعيها وعاداتها القديمة.  يظهر بن سلمان للداخل والخارج على أنه يحمل مشروع تشكيل مملكة جديدة من خلال مشروع السعودية 2030، فهو بذلك يريد التمكين لقوته بالتخلص من نظام المملكة القديم، والتسويق لذاته لدى الشعب بأنه حامل التكنولوجيا والنهضة، وللعالم الغربي أنه رسول الحداثة والتمدن.  يسعى بن سلمان إلى تغيير مناحي الحياة البسيطة؛ ليشعر الشعب بالمملكة الحديثة الموعودة من خلال السماح للمرأة بالقيادة، والسماح بفتح دور السينما ودخول النساء للملاعب، ويتم التحضير للسياحة المتفتحة من خلال مشاريع السياحة في البحر الأحمر، كما أنه يسعى لتحول كبير في السياسات الخارجية، من خلال حدة في اتخاذ القرار دون مقدمات دبلوماسية ولا أعراف سياسية.  ب- الأمير الناجح من تخلى عن القيم والأخلاق والعادات القديمة وحتى الدين للحفاظ على مصلحته، لقد كان قربان العرش لدى لوبيات الضغط لاكتساب الدعم الأميركي في مشروع الوصول إلى العرش التطبيع مع الكيان الصهيوني، وإقامة علاقات حقيقية معه، فكان بن سلمان حقاً محققاً لوسيلة التخلي عن المبادئ والقيم الإنسانية القائمة على دعم الحق والمظلوم، لا ضم الصوت للمعتدي من خلال تطبيع العلاقة مع محتل للأرض والمقدسات، بل لثالث الحرمين التي يدعي حماية اثنين منها.  ج- الدين "أداة ملكية" لتوحيد الشعوب: رغم أن بن سلمان بتشكيله المملكة الجديدة المعتمدة على الحداثة والانفتاح والانعتاق من العادات القديمة، إذ عمل على تحجيم دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إلا أنه بأي حال لم يقترب من أحد أركان المملكة السعودية (هيئة العلماء)، قيضها لتحقيق أهدافه ومساعيه وبل استثمرها كصمام أمان شعبي من خلال صك الطاعة لولي الأمر، وجعل منها الجسر لتسويق مملكته الجديدة بجعل نفس العلماء يصدرون فتاوى مناقضة لفتاويهم.  وعمد بن سلمان لاعتقال العلماء أصحاب حناجر الحق للحجر عليهم وتصفية دورهم في التأثير في المجتمع السعودي، مما يهدد إسقاط أي خطوة من استراتيجية الوصول للحكم.  د- عندما يكون نظام الحكم مكوناً من فئتي النبلاء والأسر العريقة المشكلة للحكم القديم، يقترح ميكيافيلي على الأمير استخدام نظرية الأسد والثعلب. الأسد القوة، والثعلب المكر والذكاء من خلال القضاء على كل النبلاء وبارونات المال لامتلاك المال وتحييد رجال الدولة الكبار، واستبدالهم بمن هم أقل شأناً وتجربة، أولئك من سيكونون حلفاء متطوعين مستقبلاً وربط مصالحهم بالملك وربط الدولة بالملك؛ ليكون ضرب الملك إسقاطاً للدولة وقبلها زعزعة لمصالحهم.  يعمل بن سلمان على تنفيذ وصية ميكيافيلي بالقضاء على أدوات صناعة القرار في العائلة الحاكمة ممن يعارضون في هيئة البيعة واستبدالهم برجال جدد يصنع منهم الحاشية الجديدة الحامية للدولة بحماية الملك، فلذلك كانت الإعفاءات والاعتقالات الأخيرة في صفوف العائلة الحاكمة كإحدى أدوات تثبيت القوة والاستعداد لوراثة الملك بمنظومة حكم سياسية وأخلاقية وفكرية جديدة.   هـ- على الأمير أن يحافظ على سمعته لأنها رأس مال الحكم، عليه بالتصنع بالخيرية والأخلاق والقيم ولو لم يمتلكها. سوق بن سلمان أن تطهيره الأخير هو حرب على الفساد للحفاظ على سمعته وإبعاد التهمة عنه بالاجتثاث الحقيقي لمنافسيه على الحكم. وسوق لنفسه عبر تقبيل أرجل محمد بن نايف ولي العهد المعزول، للظهور في ثوب الشاب المطيع والمحترم لقوانين العائلة الحاكمة ومبادئها.  و- أن تكون مهيباً أفضل من أن تكون محبوباً  يحقق بن سلمان من خلال حربه على اليمن ورفعه لحدة الخطاب ضد إيران واحتجازه لسعد الحريري قانون المهابة بحيث يظهر قوته وقدرته على المناورة والتأثير في الملفات المتعددة، كما أن الاعتقالات الأخيرة وتشكيل اللجنة العليا لمكافحة الفساد وكل التدابير الجديدة التي فرضها على الأمراء هي من باب استخدام القبضة الحديدية لإثبات الوجود وإخافة العائلة الحاكمة والشعب السعودي بأنه سيد القرار.  في النهاية، وحتى لا يكون مقالي تسويقاً مجانياً لابن سلمان في إظهاره بدور المخطط الذكي، أود التركيز بالقول: إن بن سلمان ليس بالسذاجة والتهور اللذين يصفه بهما البعض، لكنه ليس بهذه القوة والفطنة ليتحرك وحده في ظل المتغيرات، ولا حتى أن يعتمد كما في السابق على نفوذ والده، وإنما هو يستند في كل خططه على أميركا وابنتها في المنطقة الكيان الصهيوني، في كل الخطوات المذكورة للتمهيد لصفقة القرن التي تدور حول نواة صلبة.. السعودية.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس عباس في مؤتمر القمة الاسلامية: القدس كانت وستبقى عاصمة دولة فلسطين ودرة التاج وزهرة المدائن مظاهرة حاشدة في باريس رفضا لزيارة نائب رئيس الوزراء الصهيوني الى فرنسا ودعما للقدس الرئيس التركي: اسرائيل دولة استعمار تقصف الاطفال وتمارس الظلم ضد الشعب الفلسطيني بابا الاقباط يرفض لقاء نائب الرئيس الامريكي بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مظاهرات في دول عربية وإسلامية للتنديد بالقرار الأمريكي حول القدس السيد نصرالله: العالم الآن محكوم بشريعة الغاب وفق أهواء رجل يسكن البيت الأبيض