مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
25 09/2017

الجالية الفلسطينية تمد يد العون لمنكوبي الاعصار في هيوستن

نشر بتاريخ: 2017-09-04
 اطلق الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين وهو الاطار الاوسع والاكثر تنظيما للجالية الفلسطينية بالولايات المتحدة الامريكية حملة انسانية لاسناد منكوبي الفيضانات والاعصار الذي ضرب ولاية هيوستن في رسالة اسنانية لاسناد ابناء الجالية الفلسطينية والعربية بشكل خاص والمتضررين من الشعب الامريكي من الفيضانات بشكل عام.

وتحدث عدد من النشطاء واعضاء الاتحاد عن المبادرة التي تم اطلاقها لاكثر من سبب اهمها دعم ابناء الجالية وتقويتهم واسنداهم اقتصاديا وقانونيا بعد الاضرار التي تعرضوا لها سيما وان جزء منهم يعاني بسبب عدم تامين الاملاك.

وقال الدكتور حنا حنانيا رئيس الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين "ان شعبنا الفلسطيني الذي عانى ويلات التشريد يدرك تماما اهمية اسناد كل المتضررين من هذه الفيضانات والاعاصير وبالتالي اطلقت هذه الحملة للتعبير عن تكاتفه وتضامنه مع كل المتضررين جراء هذه الفيضانات التي ادت لكارثة انسانية المت بالشعب الامريكي بكل مكوناته"، وشدد على ان الحملة التي تم اطلاقها لا تفرق بين ابناء المجتمع الامريكي في هيوستن اعتمادا على العمل والفكر الذي يحمله الفلسطيني وتربى عليه في وطنه فلسطين، وانتقل معه الى الاغتراب بالولايات المتحدة الامريكية.

واشار حنانيا الى ان الحملة تتضمن ثلاث مراحل الاولى جمع التبرعات من اجل اسناد ابناء الجالية في الدرجة الاولى وكل من تضرر نتيجة هذه الكارثة المناخية موضحا ان عدة الاف من ابناء الجالية الفلسطينية يعيشون في هيوستن مقدما تعازيه لعائلة مواطنة امريكية من اصول فلسطينية والتي قضت خلال هذه الفيضانات

واوضح حنانيا ان الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين يطلق الحملة وكله ثقة بتوحد ودعم ابناء الجالية الفلسطينية بتقديم يد العون والاسناد للمنكوبين، مشيرا ايضا الى ان الحملة تتضمن تقديم مساعدة واسناد من قبل متطوعي الاتحاد ونشطاءه الذين يعملون على مساعدة الاسر على التعرف على حقوقهم والية التواصل مع شركات التامين والجهات الحكومية الامريكية الداعمة ومساعدتهم بالتعرف على كيفية تعبئة طلبات الاستفادة من الدعم خصوصا لمن فقد ممتلكاته ومنزله.

كما قال حنانيا "ان الجزئية الثانية من عمل الحملة يتضمن ايضا توفير الماوى وحمايتهم صحيا وتقديم الاسناد الطبي لمن يحتاجه خصوصا في الظروف الجوية التي تلي الاعصار والفيضانات" .

واشار ان المرحلة الثالثة من الدعم والاسناد تتضمن اعادة البناء خصوصا لمنازل فقدها ابناء الجالية الفلسطينية في هيوستن معربا عن امله بتقديم دعم يساهم في اسناد المنكوبين جراء هذه الفيضانات .

ووجه حنانيا دعوة لابناءالشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، وخصوصا في الولايات المتحدة لاسناد ودعم الحملة والمشاركة فيها من حيث الدعم والتمويل والمشاركة بالتطوع مشددا على ان هذه الحملة تمثل هوية ورسالة وثقافة الشعب الفلسطيني على اكثر من صعيد ومجال خصوصا الانساني.

من ناحيته قال يعقوب زايد الناشط الفلسطيني وعضو الهيئة الادارية في الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين انه قام بالاتصال برئيس الاتحاد على الفور وطلب منه عقد اجتماع طارئ من اجل مناقشة اسناد العائلات الفلسطينية في هيوستن حيث تقرر عقد اجتماع فوري تم خلاله الاتفاق على تقديم مساعدات للعائلات الفلسطينية المتضررة نتيجة الفيضانات .

واكد زايد ان الاتحاد عينه رئيسا للجنة اغاثة هيوستن التي تم تشكيلها لمتابعة اوضاع المنكوبين عقب الفيضانات .

واوضح ان الاتحاد وكل امكانياته وموازناته هي ملك للشعب الفلسطيني وابناء الجالية وبالتالي كان لا بد من وقفة اسناد ودعم مشيرا الى ان الاتحاد يقوم بدعم ابناء شعبنا بداخل الوطن حيث يقدم مساعدات انسانية ومنح طلابية ومساعدات للمؤسسات مشيرا الى جملة من المساعدات التي قدمها الاتحاد لتسع مؤسسات فلسطينية بالوطن خلال الشهر الماضي حيث بلغت قيمة المساعدات نحو 2 مليون دولار .

وشدد زايد على ان ما جرى في هيوستن كان لا بد ان يكون له دعم واسناد لابناء الجالية الفلسطينية.

واضاف زايد ان للاتحاد برامج وانشطة تتمثل بجمع ملابس ومساعدات عينية لمساعدة العائلات المتضررة الى جانب الانشطة المصاحبة والمساندة لهذه العائلات والمتعلقة بتعريفها حقوقها وتواصلها مع الجهات الامريكية الرسمية وشركات التامين وغيرها .

وبين زايد ان الاتحاد يعمل بالتعاون مع مؤسسات واندية فلسطينية اخرى ضاربا مثالا لما عمل عليه في الايام الاخيرة لاسناد ابناء الجالية المتضررين في هيوستن من خلال التعاون مع مؤسسة الارض المقدسة للتمويل” هولي لاند فنديشن” موضحا ان هذه المؤسسة تعمل على اسناد ودعم طلبتنا في فلسطين وستعمل على مساعدة ابناء الجالية في هيوستن في محنتهم مضيفا ان هناك محاولات للعمل مع مؤسسات فلسطينية في ديترويت ونيويورك ز

على صعيد اخر قال زايد ان المساعدات التي سيقدمها الاتحاد ستقدم لعائلات امريكية لان الاتحاد واعضاءه جزء من المجتمع الامريكي وسيعملون على مساعدة كل من يحتاج الى المساعدة كونهم جزء فاعل ونشيط من هذا المجتمع موضحا ان هذه المساعدات الانسانية تساهم بتعريف المجتمع الامريكي بحقيقة الفلسطينين وثقافتهم وهويتهم الانسانية وسعيهم لمساعدة ابناء مجتمعهم مؤكدا ان هذه الانشطة جزء من التعريف بنا كفلسطينين.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
اعتقال أخطر متزعمي “داعش” الإرهابي في إسبانيا أذربيجان تتحقق من مقتل 300 من مواطنيها التحقوا بـ"داعش" في العراق اليونسيف: أكثر من 15 مليون يمني يعانون من صعوبة الحصول على مياه للشرب باريس تكشف النقاب عن مـصرع أحد جنودها على الحدود بين دمشق والعراق ظريف: التفاوض مع الاميركيين لا يجدي نفعا الجيش السوري يواصل عملياته بنجاح على الضفة الشرقية لنهر الفرات مصير مجهول ينتظر جبل طارق بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي