مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
25 09/2017

واشنطن بوست: استراتيجية “ترامب” للسلام مع إسرائيل تقوم على إدخال السعودية والإمارات في المفاوضات

نشر بتاريخ: 2017-08-28
نقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن  مصدر مسؤول في البيت الأبيض قوله إن الاجتماعات التي عقدها مبعوثو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الفلسطينيين والإسرائيليين اظهرت أن مفتاح حل الصراع موجود في يد الدول العربية .

وأضاف المصدر إن إدارة “ترامب” تفحص إمكانية انتهاج أساليب جديدة لإنهاء الصراع قائمة على محادثات مع ائتلاف عربي سني يضم السعودية والإمارات ومصر والأردن، وصفة قادة هذه الدول بأنها واعية لطبيعة الصراع ويجب اشراكها في الحل، بحسب المصادر.

واقتبست الصحيفة  تصريحات السفير السعودي في واشنطن، خالد بن سلمان بن عبد العزيز والتي عبر فيها عن تفاؤله بإمكانية تحقيق تقدم في الملف الفلسطيني تحت قيادة الرئيس ترامب.
ووفقا للمصادر، فإن الاستراتيجية الامريكية تقوم على عدة خطوات أولها توحيد السلطة الفلسطينية وجمع الفلسطينيين تحت زعامة أبو مازن وإنهاء الانقسام من اجل التفاوض كجسم واحد مع إسرائيل، بإشراك عربي.

في سياق متصل، قالت القناة الثانية الاسرائيلية، إن “ترامب” يخطط  للإعلان عن إعادة إطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين قبل عقد الجلسة السنوية للأمم المتحدة الشهر القادم.
وأوضحت ان جولة كوشنر للمنطقة حملت رسالة من “ترامب” مفادها أنه يظهر صرامته أمام كوريا من جهة ،وعزم على تحقيق السلام أو اطلاق المفاوضات من جهة أخرى، وأنه سمع من الطرف الفلسطيني التزام صريح بالخطة الأمريكية للسلام.

واضافت القناة، ان ترامب يدرك ان مبعوثه لن يستطيع انجاز المهمة لوحده وان لا مناص من تدخله مباشرة، لذا فانه والى جانب احتضان نتنياهو والرئيس ابو مازن عبر حسابه الخاص على الإنستغرام وإعلانه ان هناك لقاء يفترض ان يجمعه بهم دون ان يحدد الموعد فانه سيجري اتصالات مباشرة بأسلوب العصا والجزرة وفق تعبير القناة.

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
اعتقال أخطر متزعمي “داعش” الإرهابي في إسبانيا أذربيجان تتحقق من مقتل 300 من مواطنيها التحقوا بـ"داعش" في العراق اليونسيف: أكثر من 15 مليون يمني يعانون من صعوبة الحصول على مياه للشرب باريس تكشف النقاب عن مـصرع أحد جنودها على الحدود بين دمشق والعراق ظريف: التفاوض مع الاميركيين لا يجدي نفعا الجيش السوري يواصل عملياته بنجاح على الضفة الشرقية لنهر الفرات مصير مجهول ينتظر جبل طارق بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي