مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
19 09/2017

لماذا اختار تنظيم داعش اسبانيا هذه المرة؟

نشر بتاريخ: 2017-08-19
بقلم: عطا الله شاهين
سارع تنظيم داعش بتبنّيه مسؤولية هجومه بحادث الدهس في برشلونة، والذي قتل فيه 14 شخصا وجرح مائة من سياحٍ ومواطنين كانوا يتنزّهون في شارع حيويٍّ وسط برشلونة، لكن بعد ساعات من هجوم برشلونة جرى حادث دهس ثان في مدينة كابرليس جنوبي برشلونة، وجُرح فيه عشرة أشخاص، والذي بدا بأن حادث الدهس في كابرليس له علاقة في هجوم برشلونة، فهذان الهجومان هزّا اسبانيا بعد هدوء طويل عاشته اسبانيا، وذلك بعد هجوم تنظيم القاعدة في عام 2004، لكن لماذا اختار تنظيم داعش هذه المرة اسبانيا؟ فبحسب ما يقوله محللون سياسيون بأن تنظيم داعش وصف في السابق إسبانيا بأنها دولة تعدّ شريكا متمردا في التحالف الدولي المناهض له، وأن لها دور محدود في القتال، على عكس ما يراه في فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن تصور تنظيم داعش للصراع، جعل من إسبانيا مظهرا آخر من مظاهر حضارة الغرب التي يعتبرها عدائية للمجتمع الإسلامي، مما جعل اسبانيا تبقى في دائرة استهداف تنظيم داعش، كما أن إسبانيا تحتل مكانا خاصا في الأساطير، بالنسبة لتنظيم داعش، وهناك سبب آخر وهو أن تنظيم داعش بدأ يخسر معظم الأراضي، التي سيطر عليها في العراق وسورية، ويريد أن تبيت إسبانيا حاليا، أو الأندلس سابقا كجزء من الدولة الإسلامية، التي يطمح بها تنظيم داعش، ويرى في اسبانيا بأنها دولة محتلة من الكفار، ولهذا ينتقم منها، كما أن تنظيم داعش بعملياته الهجومية هذه يريد التغطية على خسارته في سورية والعراق من خلال استهدافه لدول بعيدة كي يظهر بأنه تنظيم لا يمكن هزيمته، فكان تنظيم داعش قد هدد في السابق أوروبا، ولكن لم يتوقع أحد بأن اسبانيا كانت في باله..
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الجيش المصري يدمر4 أوكار تابعة لعناصر تكفيرية بسيناء وزير الخارجية الفرنسي: استفتاء الإقليم الكردي في العراق "خطوة غير مناسبة" وزير الحرب الاسرائيلي يطالب بزيادة موازنة وزارته لمواجهة "تطورات" سورية و "نفوذ" إيران الصين تموّل مشاريع ايرانية بـ 10 مليارات دولار معاريف: إسرائيل تمنح مصر الضوء الأخضر لصفقة أسرى مع حماس روسيا والهند توقعان وثائق بناء المرحلة الثالثة من محطة "كودانكولام" النووية