مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
21 08/2017

«فورين بوليسي»: يهود أمريكا يهددون بقطع تمويلهم السخي عن إسرائيل للأبد.. لماذا؟

نشر بتاريخ: 2017-08-08
تبدو هذه المفارقة الساخرة أصدق ما تكون الشهر الجاري، إذ وقع خلاف غير مسبوق بين إسرائيل واليهود الأمريكيين يهدد للتطور إلى شقاق تام. إذ يهدد بعض يهود الشتات الغاضبين من سلسلة من الضربات التشريعية مصدرها المؤسسة الدينية الأرثوذكسية المتشددة في إسرائيل، بإيقاف تمويلهم السخي للأبد.

وقال سيت فاربر، وهو حاخام أرثوذكسي حداثي يقود منظمة «ITIM» وهي منظمة تساعد الإسرائيليين على استيعاب البيروقراطية الدينية في البلاد: «هذا الخلاف حقيقي. فالأمر ليس مقتصرًا على أنَّ اليهود من غير الأرثوذكس المتشددين لا يشعرون بالراحة جراء هذا التحول، وإنما هم يقولون: هذه ليست إسرائيل التي نعرفها».

وقد كانت هذه المواضيع الدائرة حول الأسئلة الشائكة مثل من هو اليهودي؟ وإلى أي مدى يمكن لغير الإسرائيليين أن يكون لهم رأي في شؤون الحياة في إسرائيل؟ بدأت تضطرب ببطء لسنوات. لكن طفح الكيل الشهر الماضي عندما أصدرت الحكومة الإسرائيلية ضربة سريعة لشعائر اليهود غير الأرثوذكس عندما منعت الصلاة المختلطة على الحائط الغربي ووافقت على مشروع قانون سوف يحظر قبول التحول إلى اليهودية إلا على أكثر الحاخامات تدينًا.

وعلى الرغم من وضع إسرائيل بصفتها ديمقراطية برلمانية، إلا أنها تمنح ائتلافًا من الحاخامات الأرثوذكس المتشددين سلطة قانونية على قضايا الحياة الرئيسية التي تشمل الزواج والطلاق والدفن. ويصنف حوالي 11
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الموساد الإسرائيلي يغتال الأسير المحرر محمد البزم في السويد بانون يتعهد بـالاستمرار في "القتال" دفاعا عن ترامب توتر أمني في مخيم "عين الحلوة" في لبنان وسقوط جريح للقوة المشتركة مستشارة رئاسة الجمهورية السورية: العلاقة مع الأردن مرشحة لأن تكون جيدة تركيا تنشئ أولى مناطقها الصناعية الخارجية في روسيا فيينا تحذر أنقرة من عواقب التدخل في انتخابات النمسا