مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
19 10/2017

الانتفاضة المقدسية أسقطت سيناريوهات إشهار العلاقات مع اسرائيل

نشر بتاريخ: 2017-07-29
القدس/المنـار/ "البحث عن سيناريوهات جديدة لاشهار العلاقات بين اسرائيل ودول عربية" هو عنوان الاتصالات الجارية بشكل مكثف بين المملكة الوهابية السعودية ودول تدور في فلكها وبين اسرائيل، وذلك بعد أسقطت الانتفاضة المقدسية ما كان يخطط له بين الجانبين، وهو أن تستخدم القضية الفلسطينية جسرا لفتح أبواب التطبيع، فجاءت هذه الانتفاضة دفاعا عن الأقصى لتهدم قواعد هذا الجسر قبل استكماله.
مصادر واسعة الاطلاع ذكرت لـ (المنـار) أن خطط ما يسمى بـ "الحلف السني" تهاوت أمام تصدي أبناء القدس لمخططات اسرائيل التهويدية وسيطرتها على المسجد الأقصى، غير أن المصادر أكدت أن جانبي الاتصال انتقلا من تبادل المعلومات الاستخبارية السرية الى خطوات تشمل اقامة خطوط اتصال مباشرة، وحقوق تحليق الطائرات مدنية وعسكرية ورفع القيود المفروضة على التجارة.
وتضيف المصادر أن الاختباء السعودي وراء جهود استئناف المفاوضات بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني وبدون شروط، لم يعد مجديا، ولا يشكل عطاء لاشهار العلاقات بين تل أبيب والرياض وعواصم الردة، فالفلسطينيون سينتقلون الى مرحلة الوقوف العلني ضد العملية التفاوضية التي ثبت فشلها، وبالتالي، لن تتمكن السلطة الفلسطينية تجاوز رد الفعل الجماهيري على خطوة استئناف المفاوضات بعد أن نجحت الجماهير الفلسطينية في تعزيز مسارات جديدة للقتال ضد الاحتلال الذي لم يكن يوما راغبا في انجاز سلام عادل وحقيقي.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الجيش السوري يسيطر على المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة الاسلامية في ريف دير الزور وزير الخارجية الايراني: صواريخنا غير قابلة للتفاوض ترحيب سعودي إسرائيلي بكلمة جـون ترامـب بشأن ايران وقلق أوروبي الأردن: واشنطن ملتزمة بدفع جهود تحريك عملية السلام تركيا تسلم سوريا قائد المقاتلة السورية "ميغ -21" التي سقطت في آذار الماضي بلجيكا: مستعدون لقبول 1150 طالب لجوء إضافي من إفريقيا والشرق الأوسط