مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
15 12/2017

الانتفاضة المقدسية أسقطت سيناريوهات إشهار العلاقات مع اسرائيل

نشر بتاريخ: 2017-07-29
القدس/المنـار/ "البحث عن سيناريوهات جديدة لاشهار العلاقات بين اسرائيل ودول عربية" هو عنوان الاتصالات الجارية بشكل مكثف بين المملكة الوهابية السعودية ودول تدور في فلكها وبين اسرائيل، وذلك بعد أسقطت الانتفاضة المقدسية ما كان يخطط له بين الجانبين، وهو أن تستخدم القضية الفلسطينية جسرا لفتح أبواب التطبيع، فجاءت هذه الانتفاضة دفاعا عن الأقصى لتهدم قواعد هذا الجسر قبل استكماله.
مصادر واسعة الاطلاع ذكرت لـ (المنـار) أن خطط ما يسمى بـ "الحلف السني" تهاوت أمام تصدي أبناء القدس لمخططات اسرائيل التهويدية وسيطرتها على المسجد الأقصى، غير أن المصادر أكدت أن جانبي الاتصال انتقلا من تبادل المعلومات الاستخبارية السرية الى خطوات تشمل اقامة خطوط اتصال مباشرة، وحقوق تحليق الطائرات مدنية وعسكرية ورفع القيود المفروضة على التجارة.
وتضيف المصادر أن الاختباء السعودي وراء جهود استئناف المفاوضات بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني وبدون شروط، لم يعد مجديا، ولا يشكل عطاء لاشهار العلاقات بين تل أبيب والرياض وعواصم الردة، فالفلسطينيون سينتقلون الى مرحلة الوقوف العلني ضد العملية التفاوضية التي ثبت فشلها، وبالتالي، لن تتمكن السلطة الفلسطينية تجاوز رد الفعل الجماهيري على خطوة استئناف المفاوضات بعد أن نجحت الجماهير الفلسطينية في تعزيز مسارات جديدة للقتال ضد الاحتلال الذي لم يكن يوما راغبا في انجاز سلام عادل وحقيقي.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس عباس في مؤتمر القمة الاسلامية: القدس كانت وستبقى عاصمة دولة فلسطين ودرة التاج وزهرة المدائن مظاهرة حاشدة في باريس رفضا لزيارة نائب رئيس الوزراء الصهيوني الى فرنسا ودعما للقدس الرئيس التركي: اسرائيل دولة استعمار تقصف الاطفال وتمارس الظلم ضد الشعب الفلسطيني بابا الاقباط يرفض لقاء نائب الرئيس الامريكي بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مظاهرات في دول عربية وإسلامية للتنديد بالقرار الأمريكي حول القدس السيد نصرالله: العالم الآن محكوم بشريعة الغاب وفق أهواء رجل يسكن البيت الأبيض