مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
23 10/2017

نقاشات عاصفة أدارها نتنياهو اجبرته على التراجع أمام حماة الأقصى

نشر بتاريخ: 2017-07-27
القدس/المنــار/ ثلاث ليال عاصفة من النقاشات السرية بين قيادات أمنية اسرائيلية رفيعة المستوى بحضور رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو. تقارير الاجهزة الأمنية أجمعت على أن استمرار الاجراءات الأخيرة التي فرضتها اسرائيل من وضع بوابات الكترونية وكاميرات ذكية على أبواب المسجد الأقصى، يعني أن انتفاضة "واسعة ونوعية" ستندلع في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي، في وقت تدرك فيه تل أبيب حراجة الموقف الذي تمر به على أكثر من جبهة، وجاء في هذه التقارير أن مواطني القدس والفلسطينيين في الضفة الغربية لن يوقفوا تحديهم للاجراءات الاسرائيلية، وهناك خشية من وقوع مجازر في ساحة الصراع، وبالتالي، توصي الاجهزة الامنية بالتراجع عن كل الاجراءات التي اتخذتها الحكومة الاسرائيلية.
وأفادت التقارير أن تصاعد الموقف يشكل احراجا كبيرة للانظمة العربية الصديقة لاسرائيل، وقد تنتقل النيران المشتعلة الى ساحاتها، وهذه خسارة لمخططات وطموحات اسرائيل، واعترفت التقارير التي نوقشت بحضور نتنياهو بأن أيا من الأنظمة العربية الصادقة، والقيادة الفلسطينية لا تمتلك القدرة على التدخل فيما يجري وأعجز من أن تضغط على الجماهير الفلسطينية وابناء القدس لوقف احتجاجاتهم ضد الاجراءات الاسرائيلية.
وفي التقارير أيضا، ما يؤكد تعاظم الانتقادات الدولية وتصاعدها ضد اسرائيل، مما يفشل الاختراقات الاسرائيلية لساحات العديد من الدول، والتي تحققت في الأعوام الاخيرة، واعترفت التقارير بأن ما يجري في القدس سيغلق الطريق أمام أية تحركات أمريكية لايجاد تسوية للصراع الفلسطيني الاسرائيلي ويبغد فرص استئناف المفاوضات بين رام الله وتل أبيب.
مصادر خاصة ذكرت لـ (المنـار) أن ثلاث ليال من النقاشات بين كبار مستشاري نتنياهو وقادة الأجهزة الأمنية 
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الخارجية السورية: نجدد تحذيرنا من التداعيات الخطيرة للعدوان الاسرائيلي المتكرر الرئيس عباس يعزي الرئيس السيسي ويعرب عن وقوفه إلى جانب مصر في وجه الارهاب الحكومة الفلسطينية تجدد تضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب توقيف مسؤول أمن جنبلاط السابق لتعامله مع «إسرائيل» ألمانيا: الاتفاق مع الأردن بشأن تمركز قوات قتالية بات وشيكا