مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
21 01/2018

«ذا تايمز»: إيطاليا تغري ليبيا بـ40 مليون جنيه إسترليني لوقف تدفق المهاجرين

نشر بتاريخ: 2017-07-14
قالت جريدة «ذا تايمز» البريطانية إن إيطاليا عرضت على ليبيا اتفاقًا لتقديم 40 مليون جنيه إسترليني لاستثمارها في بناء المدارس والمستشفيات نظير أن توقف طرابلس تدفق المهاجرين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.
وتعهد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، أثناء لقائه بوزير الداخلية مينيتي أمس، بأن تبذل «ليبيا كل ما بوسعها للعمل مع إيطاليا للتغلب على المتاجرين بالبشر، وتخفيف الضغط على ساحل إيطاليا»، وفقًا لما نشرته السفارة الإيطالية بليبيا على تويتر.

وأشارت «ذا تايمز» إلى أن زيارة وزير الداخلية تأتي عقب ادعاء رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتلينو أن أوروبا فشلت في مساعدة روما على التعامل مع 85 ألف مهاجر وصلوا إيطاليا العام الجاري، وهو عدد يفوق الذين وصلوا العام الماضي بنسبة 9%.

وتابعت أن «إيطاليا تعرضت للتجاهل من قبل رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، الذي تحجج بأن غالبية هؤلاء الذين يفرون من ليبيا ليسوا لاجئين لكنهم مهاجرون قادمين لأسباب اقتصادية، ليبرر رفضه استقبالهم في فرنسا».

وكان ماكرون قال إن: «هاتين حقيقتين مختلفتين بشكل كبير.. لا يمكننا أن نقبل الرجال والنساء الذين، ولأسباب اقتصادية، يرغبون في القدوم والعيش في بلادنا، فهم على المستوى الأخلاقي لا يندرجون ضمن منظومة الحقوق والواجبات الخاصة باللاجئين».

وقال أحد المحلِّلين أن الخطة كانت مشؤومة. فيما قال ماتيا توالدو الزميل البارز من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية: «نحن نتحدَّث عن مسؤولين ليبيين لديهم سلطةٌ ضئيلةٌ على الأمن والخدمات».

وأضاف: «فكرة أنهم يستطيعون وقف الهجرات صعبة التصديق، في المقابل لا يحاول المهربون حتى أن يأخذوا دوراتٍ في اللغة الانجليزية لينخرطوا بالسياحة. وقد تنجح هذه المبادرة في تضييق الخناق على المُهرِّبين، لكنني أشك في أنها ستوقف قوارب المهاجرين هذا الصيف».

 

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2018
صحيفة سودانية تتحدث عن قمة ثلاثية مرتقبة بين «السيسي والبشير وديسالين» اعتقال عنصر من داعش في فرنسا بتهمة التخطيط لعملية إرهابية ترامب يراسل ملك المغرب: القدس مهمة لليهودية والمسيحية والإسلام تركيا: قصف مدفعي عنيف على مواقع الأكراد في «عفرين» لافروف حول الاستراتيجية الأمريكية: نأسف لاتباع واشنطن نهج المواجهة بدلا من الحوار الطبيعي