مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
28 06/2017

مخطط ثلاثي الحلقات يجري تنفيذه في المنطقة العربية

نشر بتاريخ: 2017-06-18
القدس/المنار/ القمم الاخيرة التي عقدت في الرياض تحت جناح الرئيس الامريكي دونالد ترامب، شكلت اشارة البدء لتنفيذ مخطط واسع في المنطقة. هذه القمم نصبت الملك الوهابي السعودي زعيما بتوصية امريكية على المنطقة، وان تنساق وراءه انظمة الخليج وغيره ،  وبعيدا عن الخوض في الجانب المالي حيث حظي الرئيس الامريكي بمئات المليارات مقابل التنصيب والحماية واعادة مشيخة قطر الى الصفوف الخلفية تحت قيادة الرياض، الا ان الاخطر في هذه القمم هو ما تم الاتفاق عليه في الغرف المغلقة بين ترامب وبعض الحاضرين ممن كلفوا بالمشاركة في تنفيذ المخطط الاوسع ضد شعوب المنطقخة في العهد الترامبي. ان الازمة الخليجية المفتعلة هي الغطاء الذي اختير للتغطية على حلقات المخطط الذي قد بدإ عمليا، فاتهام المشيخة القطرية بالارهاب ليس جديدا، فالسعودية تدعم الارهاب وترعاه وكدلك الامارات. اما حلقات هذا المخطط فتتمثل في المس بالساحة اللبنانية توطئة لحرب تشن على حزب الله تسبقها فتن دموية في لبنان تشارك فيها السعودبة الى حد الاصطفاف الى جانب تل ابيب في الحرب المرتقبة ضد الحزب. اما الحلقة الثانية من المخطط فهو شن عدوان واسع على العاصمة السورية وقصف مواقع الجيش السوري من مراكز انطلاف ترابط فيها الة الحرب الامريكية في مناطق بسوريا مع غزو عبر الجنوب السوري تشارك فيه السعودية ومجموعاتها الارهابية ك (جيش الاسلام) مع ادوار مباشرة ومكشوفة لاسرائيل والاردن. اما الحلقة الثالثة من المخطط وهي الاخطر والهدف الاساس لكل ما يجري في المنطقة منذ سنوات وتتمثل في تصفية القضية الفلسطينيه وفتح ابواب التطبيع مع اسرائيل واستخدام طاولة التفاوض التي تنصب قريبا المدخل لكل ما اشرنا اليه، يذكر ان فصول هذه الحلقة قد بدأت وما نشهده من تطورات في الساحة الفلسطينبة ما يؤكد ذلك.
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
البيت الابيض ينفي التقارير الاعلامية حول تفكير ترامب بالغاء تدخله بالمفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية توقيف 5 إرهابيين كانوا يستعدون لتنفيذ عمليات انتحارية جنوبي تركيا تركيا ترفض طلبات قطر بإغلاق القاعدة العسكرية في قطر استعدادات فلسطينية لعقد جلسة للمجلس الوطني في رام الله لمواجهة (التحديات الداخلية والخارجية) انتشار وحدات عسكرية أميركية في مثلث وادي القذف بين العراق والأردن وسورية ميركل وماكرون يؤكدان على المحور الألماني-الفرنسي من أجل أوروبا