رمضان كريم
مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
22 06/2017

نائب عراقي: العراق سنصبح قوة أقليمية بعد داعش

نشر بتاريخ: 2017-06-04
أكد النائب العراقي، عباس البياتي أن "العراق مع الحل السلمي في سوريا ويدعوا الى الحل السلمي و السياسي في سوريا ولا يتدخل في الشان السوري".

وفي حوار عبر الهاتف مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء قال البياتي إن العراق بعد داعش سينصرف نحو البناء و الاعمار والى الاستفادة من موارده الاقتصادية في سبيل النهوض بالواقع الخدمي للشعب العراقي "اعادة النازحين و اعادة بناء البنى التحتية في كل العراق اولا وفي المناطق التي كانت فيها داعش ثانيا، هذه ستكون من اولوياتنا ثم داخليا نحتاج الى تعزيز الوحدة الداخلية والوحدة الوطنية وبالتالي لابد من الانتباه الى عدم العودة الى الخلافات السياسية الحادة".

واعتبر البياتي أن الخلافات السياسية الحادة كانت من أسباب دخول داعش اليت استغلت فرصة الخلاف السياسي لتجد لنفسها موضع قدم في الموصل "ثم تهدد النظام السياسي و من ثم النظام الديموقراطي في العراق"، منوها الى أهمية القضاء على الفساد "الذي كان له دور في انهيار جزء من المنظومة الامنية والعسكرية و لابد من العمل على القضاء على الفساد في اجهزة الدولة المختلفة وهي حرب لا تختلف شراسة وقوة عن الحرب ضد الارهاب".

العراق سيصبح قوة اقليمية

ولفت البياتي الى أن العراق بعد داعش سيتحول إلى قوة اقليمية لديها قوة عسكرية ذات تجربة وحشد شعبي وجهاز مكافحة الارهاب ذي تجربة كبيرة وبالتالي كل هذا سيدعم دور العراق في محيطه الاقليمي كقوة الى جانب ايران و تركيا والسعودية.

مظلة اقليمية خماسية

وقال البياتي: "نحن في التحالف الوطني ندعو الى تشكيل منظومة ومظلة اقليمية تتكون من ايران والعراق ومصر والسعودية وتركيا لكي تحافظ على مصالح دول المنطقة وعدم الانجرار وراء المزيد من الخلافات شاهدنا في الفترة الماضية الخلافات بين هذه الدول الكبرى في المنطقة ادت الى حروب و استقطابات والى استنزاف موارد كل شعوب المنطقة" وأضاف: "في العراق هذه التدخل في الشان العراقي وتمويل داعش ومساعدة داعش و تمكين داعش من الدخول الى العراق ومنذ سنتين ونحن الان ندخل السنة الثالثة ومواردنا البشرية ومواردنا المادية كلها موظفة في سبيل مكافحة داعش طيب من كان السبب وراء هذه التدخلات في الشان العراقي؟".

لا نتعامل إلا مع الدول

وحول تحرير الحدود العراقية السورية من سيطرة تنظيم داعش الارهابي، وتسليم مهمة حراسة الحدود الى شرطة حرس الحدود، واحتمال تواجد تنظيمات مسلحة على الجانب السوري للحدود، قال البياتي: "نحن لا نتعامل الا مع الدول ونحن نعترف بان النظام السوري مازال هو النظام الرسمي والسياسي المسيطر ونتعامل معه بشكل واضح وصريح وبالتالي نحن نتمنى و نرجوا عندما نصل الى الحدود السورية من جانب تلعفر و موصل ومن جانب الانبار والقائم نأمل ان نتعامل مع الجانب السوري مع النظام السوري والجيش السوري و ليس مع مايسمى بالمعارضة وماشابه ذلك ".

وأكد: "العراق مع الحل السلمي في سوريا ويدعوا الى الحل السلمي و السياسي في سوريا ولايتدخل في الشان السوري".

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
صحيفة بريطانية: نهج واشنطن لإحياء «عملية السلام» يقوم على تحسين العلاقات بين إسرائيل والدول الخليجية استشهاد ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة مباحثات سورية-أردنية لإعادة فتح معبر نصيب الحدودي سفير قطر يعود إلى القاهرة بعد طرده بـ8 أيام دبلوماسي مصري سابق: زيارة السيسي لأوغندا سيغير مفاوضات سد النهضة