مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
19 08/2017

الهواتف الذكية مسؤولة عن تأخُّر النطق لدى الأطفال

نشر بتاريخ: 2017-05-27
أثبتت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يقضون وقتاً طويلاً أمام شاشات الهاتف يعانون من صعوبة النطق والقدرة في التعبير عن أنفسهم بالكلمات، بحسب ما نقله موقع Mujer Hoy الإسباني.
ويؤكد البحث الذي قام به أطباء الأطفال في مستشفى Hospital for Sick Children في كندا، أن كل 30 دقيقة يقضيها الطفل في استخدام هذه الأجهزة تسبب خطراً في تأخر النطق والتعبير الشفهي بنسبة 50%.
وذلك بعد إجراء دراسة على 900 طفل تراوحت أعمارهم بين 6 أشهر وعامين، لوحظ فيها تأخر النطق لدى الأطفال الذين قضوا ساعات أطول أمام شاشات الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية من غيرهم.
القدرة اللغوية والنطق كان التأثير الوحيد الذي لاحظه العلماء بشأن التواصل الاجتماعي، إذ لم يجد الباحثون آثاراً سلبية للتواصل بالإيماءات ولغة الجسد، كما لم يجدوا آثاراً تذكر على الرضع.
هذا، وتقول الدكتورة جيني رادسكي، البروفيسورة بجامعة ميتشغان البحثية الأميركية، أن ذلك يثبت خطأ ما يعتقده كثير من الآباء بشأن استخدام بعض التطبيقات في الهواتف وأنها تساعد في تطوير المهارات اللغوية لدى أطفالهم.
ولكن يبدو أن هذه الوسيلة تأتي بنتيجة عكسية، وقد أثبتت دراسات أن التطبيقات تؤثر على التفكير الرمزي ومرونة الذاكرة، وهما من أهم الأدوات الأساسية التي يحتاجها الطفل لفهم العالم حوله.
وأوصت الباحثة بضرورة عدم تعريض الصغار دون 18 شهراً للأجهزة الذكية واللوحية، 
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
استقالة ستيف بانون كبير مستشاري الرئيس الاميركي دونالد ترامب توتر أمني في مخيم "عين الحلوة" في لبنان وسقوط جريح للقوة المشتركة مستشارة رئاسة الجمهورية السورية: العلاقة مع الأردن مرشحة لأن تكون جيدة السفير الامريكي السابق في تل أبيب يتنبأ بفشل مفاوضات كوشنر وغرينبلات نجل الرئيس الفلسطينى: لا أملك صفحات على السوشيال ميديا