مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
27 07/2017

لماذا لا تحمل القيادة الفلسطينية ملف الأسرى الى محكمة الجنايات الدولية؟!

نشر بتاريخ: 2017-05-18
القدس/المنـار/ الحديث يعود من جديد، عن الاسباب التي تمنع السلطة الفلسطينية من الذهاب الى محكمة الجنايات الدولية، ووضع ملفات الاجرام الاسرائيلي على طاولة القضاة الدوليين في هذه المحكمة؟!
ما هو المانع من ذلك، سؤال لم تجب عليه القيادة الفلسطينية بصدق وشفافية، تاركة الابواب مفتوحة للاجتهادات والتفسيرات، والجرائم الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني كثيرة، وشبه يومية، من اعدامات ميدانية وتهجير وتعذيب ومصادرة أراضي وهدم بيوت وبناء استيطاني، ومرة أخرى، لماذا لا تتوجه القيادة الفلسطينية الى محكمة الجنايات الدولية؟!
الأسرى في سجون الاحتلال مضربون عن الطعام، ودخل اضرابهم الشهر الثاني، لنيل مطالبهم العادلة، في وقت تواصل فيه سلطات الاحتلال تعنتها، وضربها عرض الحائط كل الاعراف والقوانين الدولية.
أسرى الحرب والكرامة، وهم يخوضون حرب الأمعاء الخاوية بحاجة الى كل اشكال الدعم والمساندة، وفي مقدمتها، ومن المسؤولية الملقاة على عاتق القيادة الفلسطينية أن تنقل ملف قمع الاحتلال للاسرى الفلسطينيين الى محكمة الجنايات الدولية، وفضح سياسات الاحتلال الاجرامية، ليتحمل المجتمع الدولي مسؤولية التداعيات الخطيرة لهذه السياسات الجنونية.
ويبقى السؤال معلقا:
لماذا لا تذهب القيادة الفلسطينية الى محكمة الجنايات الدولية حاملة ملفات سياسات الاحتلال القمعية والارهابية؟!
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
استمرار المواجهات والاعتصامات في القدس والمحافظات الفلسطينية دفاعا عن المسجد الاقصى دمشق: قرار واشنطن بوقف دعم المعارضة السورية بداية إنهاء الحرب برلمانى روسى: الاستقالة المحتملة لوزير الخارجية الامريكي تنذر بحرب باردة مع واشنطن نتنياهو: لا علاقة بين عودة طاقم السفارة وإزالة البوابات الإلكترونية وزير الخارجية المصري يدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي على فلسطين