مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
26 07/2017

المستشارون في ديكور المسؤولين و "تجارة" المهام!!

نشر بتاريخ: 2017-04-15
 القدس/المنـار/ مستشارون بالجملة وبرواتب "عقود" خيالية، في بعض الدوائر الحكومية الفلسطينية مع امتيازات "وصول" حراسات وسيارات وحرية تنقل من المعابر الخاصة بـ "كبار القوم".. مستشارون، لكن، الابداع مفقود والخبرات غير متوفرة، مجرد "أسماء لامعة" و "كماليات" ينتقيها هذا المسؤول أو ذاك، خاصة ما يتعلق منها بـ "الجانب النسائي".
ولحق هؤلاء المستشارون بـ "تجارة المهام" حيث يتلقى تجار المهام مبالغ خيالية لغيابهم عن ارض الوطن بضعة أيام، قد تطول.. وبدون فائدة أو تحقيق انجاز أو مكسب، وفي كل الاحيان تترك حرية الخيار للمسؤول، فينتقي من يريدهم، وباتت "المهام" الفارغة مضمونا وهدفا، وسيلة كسب مالي وخطوة متقدمة للاثراء على حساب الميزانيات المرصودة.
انها تجاوزات، بعيدا عن المساءلة، وتغمض عيون المتشدقين بمكافحة الفساد، ومجموع الأموال التي تهدر على المهام والمستشارين، تكفي سد رمق "الاف العائلات المستورة".
لا نعترض على تعيين مستشارين.. شريطة أن يكونوا أكفاء، ذوي خبرة وكفاءة، وليس مجرد ديكور.. وغالبا تحدث اختراقات، وتشبك الارتباطات والخيوط، مع هؤلاء عندما تدهمنا المصائب.
حتى الان.. لم يجرؤ أحد من المسؤولين على المطالبة، بوقف هذه التجاوزات واعتماد "الغربلة" وكشف المستور، ولا ندري ما هي اسباب هذا الجبن والصمت، هل هو الخوف من عقاب من أتوا بهؤلاء المستشارين، أم هو الخوف والارتعاد من قطع الرواتب وعواقبه، من هنا، نطرح هذا الموضوع، حتى لا تستمر التداعيات القاتلة.. من منطلق الحرص والجرأة ومصلحة المواطن..
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
استمرار المواجهات والاعتصامات في القدس والمحافظات الفلسطينية دفاعا عن المسجد الاقصى دمشق: قرار واشنطن بوقف دعم المعارضة السورية بداية إنهاء الحرب برلمانى روسى: الاستقالة المحتملة لوزير الخارجية الامريكي تنذر بحرب باردة مع واشنطن نتنياهو: لا علاقة بين عودة طاقم السفارة وإزالة البوابات الإلكترونية وزير الخارجية المصري يدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي على فلسطين