مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
26 07/2017

الشهيد الزواري... دولة عربية سلّمته لإسرائيل!

نشر بتاريخ: 2017-03-20
قاسم س. قاسم
صار لدى كتائب «الشهيد عز الدين القسام»، الذراع العسكرية لحركة «حماس»، صورة شاملة عن طريقة تنفيذ عملية اغتيال مسؤول الوحدة الجوية فيها، الشهيد التونسي محمد الزواري، الذي اغتيل في مدينة صفاقس التونسية أواخر العام الماضي على يد الاستخبارات الإسرائيلية.

بعد تحقيقات أجرتها المقاومة، تبيّن أن منفذي عملية الاغتيال التقوا الزواري في اليوم الذي سبق التنفيذ، بصفتهم مصورين صحافيين. في تلك الجلسة، كانت مهمة الرجلين «تشخيص» الهدف، أي الزواري، لاغتياله في اليوم التالي. ووفق التحقيقات، فإن الصحافية التونسية التي طلبت موعد اللقاء مع الزواري في اليوم التالي، وحددت الساعة الصفر لتنفيذ العملية، كانت على معرفة بالجهة التي تعمل لها، أي الإسرائيليين. وأشارت معلومات المقاومة إلى أن «أحد الضباط في الداخلية التونسية الذي لا يزال معتقلاً، على علاقة بمجموعة الاغتيال، وهو الذي سهّل مهمة خروج الفتاة من البلاد». كما أنه وفق قيادات في «حماس»، فإن «الضابط كان على علاقة مع الإسرائيليين».
تضيف قيادات في المقاومة الفلسطينية إن الشهيد الزواري «زار غزة ثلاث مرات، مرتين عبر الأنفاق ومرة رسمياً عبر معبر رفح، وعمل في القطاع على تدريب المقاومين على استخدام الطائرات من دون طيار». وتتابع: «بعد خروج مراد (اسمه العسكري) من سوريا عام
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
استمرار المواجهات والاعتصامات في القدس والمحافظات الفلسطينية دفاعا عن المسجد الاقصى دمشق: قرار واشنطن بوقف دعم المعارضة السورية بداية إنهاء الحرب برلمانى روسى: الاستقالة المحتملة لوزير الخارجية الامريكي تنذر بحرب باردة مع واشنطن نتنياهو: لا علاقة بين عودة طاقم السفارة وإزالة البوابات الإلكترونية وزير الخارجية المصري يدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي على فلسطين