مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
15 12/2017

الرئيس عباس: من المستحيل أن تتآمر علينا الأردن أومصر

نشر بتاريخ: 2017-03-18
أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه من المستحيل أن تتآمر الأردن ومصر على القضية الفلسطينية، جاء ذلك في رده على سؤال صحيفة "الوطن" القطرية، حول استثنائه من حضور قمة العقبة التي عقدت العام الماضي بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بحضور الملك عبد الله والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمناقشة عملية السلام.

أما حول تفسيره لاستبعاده من حضور القمة، بين: "لاندري حتى اللحظة لماذا لم تتم دعوتنا، ولكن نؤمن بعدم وجود أي مؤامرة في هذا اللقاء، ولا نستطيع أن نمنعهم أن يجلسوا مع من يشاؤون، ولو كانت هناك ضرورة لوجودنا لتمت دعوتنا، والأبواب دائماً مفتوحة مع الجميع بالنسبة لنا، وتحديداً مع الأردن ومصر والسعودية وقطر ودول أخرى، فإذا كان هناك شيء لا يريدون إطلاعنا عليه فهذا شأنهم".

وأكد الرئيس: "أنا متأكد جيداً أنه ليس هناك ما هو ضد القضية الفلسطينية، لأنه لا يستطيع أي أحد أن يتجاوز القيادة إذا أراد أن يتحدث عن القضية الفلسطينية، ولا أتصور دولة مثل مصر أو الأردن تتجاوز القيادة الفلسطينية إذا أرادوا إيجاد حلول للقضية الفلسطينية".

وعن القمة العربية المزمع إقامتها في الأردن في نهاية الشهر الجاري، وتطلعاته لها قال الرئيس عباس: إن الوضع العربي غير صحي في ظل الحروب، والملك عبد الله الثاني يريد من خلال القمة العربية القادمة، أن تكون قمة ناجحة، يتغلب من خلالها على الصعاب التي تواجه الأمة العربية.

أضاف: "نحن على أتم الاستعداد لنكون جنوداً معه لإنجاح هذه القمة، لأن هذا في مصلحتنا، ونحن كفلسطينيين لنا مطالب من هذه القمة، وطلبناها سابقاً من وزراء الخارجية العرب، واعتمدت بالكامل، وأعتقد أنها ستعتمد بالقمة".

وفي سياق آخر، طالب الرئيس عباس العالم العربي أن يساعدنا في الحصول على حقوقنا المشروعة في إطار رؤية حل الدولتين، وفي إطار المبادرة العربية للسلام وحل مشكلة الانقسام الفلسطيني الداخلي، مبيناً: "هذه هي طلباتنا، وتفاهمنا عليها جميعاً، وخاصة مع الأردن، لأن علاقتنا مع المملكة الأردنية حساسة، لا سيما في رعايته للمقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، ونحن نتشاور مع جميع إخواننا العرب في أي خطوات نريد اتخاذها حيال القضية الفلسطينية، ونحن على اتصال مع الجامعة العربية ولجنة المتابعة العربية واللجنة الرباعية العربية وننسق معها". 
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
الرئيس عباس في مؤتمر القمة الاسلامية: القدس كانت وستبقى عاصمة دولة فلسطين ودرة التاج وزهرة المدائن مظاهرة حاشدة في باريس رفضا لزيارة نائب رئيس الوزراء الصهيوني الى فرنسا ودعما للقدس الرئيس التركي: اسرائيل دولة استعمار تقصف الاطفال وتمارس الظلم ضد الشعب الفلسطيني بابا الاقباط يرفض لقاء نائب الرئيس الامريكي بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مظاهرات في دول عربية وإسلامية للتنديد بالقرار الأمريكي حول القدس السيد نصرالله: العالم الآن محكوم بشريعة الغاب وفق أهواء رجل يسكن البيت الأبيض