مكة 31القدس14القاهرة23دمشق17عمان15
19 08/2017

رحيل الطيب الصديقي: أورسون ويلز العرب

نشر بتاريخ: 2016-02-06
بيار أبي صعب
لعلّها قامة الطيب الصديقي الضخمة باللحية والشعر المرسل، أو نزقه وحسّه الساخر وشخصيته «المتسلّطة» الفذّة، أو ابتكاراته (مؤلفاً ومخرجاً وممثلاً وتشكيليّاً...) التي أدهشت معاصريه في المغرب والعالم، أو حضوره الآسر على الخشبة بقوّة جسديّة ورخامة صوتيّة وحضور متوقّد وطاقة مذهلة وقدرة على الارتجال والقفز بين اللغات… المهمّ أن الناقد الفرنسي لم يبالغ حين لقّبه، أواسط الثمانينيات، بـ «أورسون ويلز العرب» على الصفحة الأولى من جريدة «لو موند»، بمناسبة تجسيده أبا حيّان التوحيدي، على خشبة «بيت ثقافات العالم»، مسرح صديقه شريف الخزندار في باريس.

الطيب الصديقي (
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـصحيفة المنار © 2017
استقالة ستيف بانون كبير مستشاري الرئيس الاميركي دونالد ترامب توتر أمني في مخيم "عين الحلوة" في لبنان وسقوط جريح للقوة المشتركة مستشارة رئاسة الجمهورية السورية: العلاقة مع الأردن مرشحة لأن تكون جيدة السفير الامريكي السابق في تل أبيب يتنبأ بفشل مفاوضات كوشنر وغرينبلات نجل الرئيس الفلسطينى: لا أملك صفحات على السوشيال ميديا